الكلمة العميد

أعزاءنا الطلبة،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،،

اهلا بكم في هذا الصرح العلمي الرائد جامعة أربد الأهلية التي تدخل عامها السابع والعشرين بكل ثقة، واقتدار، وتزداد ثقتها بنفسها مع استقبال هذه الكوكبة الرائعة من الطلبة المستجدين من مختلف البلدان العربية، حيث تبدأون مرحلة جديدة في حياتكم ليست ككل المراحل، إذ تجدون في هذة المؤسسة الوطنية الأكاديمية ينابيع العلم الفوّارة لتنهلوا منها ما استطعتم. كيف لا، وانتم علماء الأمة الشباب في مقبل الأيام، والأمم الحية لا تنهض، ولا تتطور إلا بعلمائها الشباب. فلا تدعوا الوقت يذهب سدى، فالوقت الضائع لا يعود ابداً.

اعزاءنا الطلبة،،،

إن اختياركم لجامعة إربد الأهلية كان موفقاً فهي تتمتع بموقع فريد، ومميز على الطريق الدولي بين عمّان العاصمة، وإربد التاريخ والحضارة ، وهي تعمل بكافة كوادرها بروح الفريق الواحد لتحقيق رؤيتها، ورسالتها، وأهدافها ملتزمة بالتطوّر المستمر للمناهج والخطط الدراسية، وأداء أعضاء هيئة التدريس لضمان معايير الجودة في سائر مكوناتها الأكاديمية، والإدارية حتى تتمكن من تخريج أفواج من العلماء يساهمون في بناء الوطن، وتقدمة، وازدهاره.

اعزاءنا الطلبة،،،

إن شخصية الطالب لا تكتمل فقط بالدراسة لنيل الدرجة العلمية فلا بد لاكتمال هذه الشخصية من الاهتمام بالنواحي الثقافية، والرياضية، والفنية، والاجتماعية، وعمادة شؤون الطلبة وهي ترحب بكم فإنها توفر لكم كافة هذه الأنشطة، وعقدت العزم على تطويرها بما ينسجم مع روح العصر، ومستجداته، كما أنها توفر لكم كافة المنابر الديمقراطية عبر مجلس الطلبة، والجمعيات الطلابية، وصحيفتكم صحيفة ( منبر الطلبة ).

وعليه فإننا ندعوكم للمشاركة في هذه الأنشطة، وندعوكم لمعرفة حقوقكم، وواجباتكم عبر الاطلاع على التعليمات التي تحكم العلاقات بين الطلبة والجامعة. لذلك فإننا نقدم لكم هذا الدليل، والذي تجدون في صفحاته ما هو مرشدٌ وهادياٍ لكم في سني الدراسة الجامعية.

نرجو لكم مسيرة علمية مظفرة عنوانها النجاح والتفوق، والتميز لخدمة هذا الوطن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


د . عمران أبو عاقولة
كلية التمريض