You are currently viewing جامعة إربد الأهلية تشارك في دورة البرنامج التوعوي حول الذكاء الاصطناعي في الإعلام والصحافة

جامعة إربد الأهلية تشارك في دورة البرنامج التوعوي حول الذكاء الاصطناعي في الإعلام والصحافة

بدعوة من البرنامج الوطني لربط الصناعة بالأكاديميا، للمشاركة في البرنامج الخاص بالجامعات للتوعية بالذكاء الاصطناعي في الإعلام والصحافة، والذي أقيم بالتعاون مع شركة أورنج للاتصالات، وذلك ضمن مبادرات البرنامج لدمج الصناعة بالتعليم الأكاديمي، والذي يهدف إلى تقديم رؤى معمقة حول التطورات الأخيرة في تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتأثيرها على الإعلام والصحافة، فقد شارك عن جامعة إربد الأهلية المدرس أحمد عتوم/ كلية الآداب والفنون/ مدير دائرة العلاقات العامة والتسويق، وذلك في مقر القرية الرقمية لشركة أورنج في ملتقى الابتكار/ فرع العبدلي.

وخلال الدورة بين المهندس حسام الحوراني/ مدير التعليم في شركة أورانج، خبير الذكاء الاصطناعي، بأن البرنامح يهدف إلى تعريف وتوعية العاملين في مجال الصحافة والإعلام والذكاء الاصطناعي في الجامعات من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بدور الذكاء الاصطناعي في الصحافة والإعلام، وصناعة المحتوى، ومجالات الذكاء الاصطناعي، والمهارات اللازمة للإعلامي كي يتعامل مع الذكاء الاصطناعي وأدواته على أفضل وجه، وتناول أهمية تكييف المحتوى الصحفي ليتناسب مع التقنيات الرقمية، إلى جانب طرق الاستفادة من التطورات الرقمية المتقدمة للنهوض بالمحتوى الإعلامي، والقدرات اللازمة ليتمكّن الصحفيون من المهارات الضرورية في هذا المجال، واستعرض العديد من الأدوات المهمة لتدقيق المحتوى الإعلامي وتحويله إلى نصوص إخبارية، وأدوات الذكاء الاصطناعي في الصحافة والإعلام، ودوره في صناعة المحتوى والأخبار، ومهام الصحفيين في عصر الذكاء الاصطناعي، ومحددات ومخاوف الذكاء الاصطناعي، وأخلاقيات التعامل معه، وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

وفي ختام الورشة، عَبر المشاركون من الجامعات الحكومية والخاصة عن شكرهم للقائمين على الدورة التي أثرت معارفهم وخبراتهم، وتمنوا عقد المزيد من هذه الدورات التوعوية الإعلامية.