رئيس جامعة إربد الأهلية يشارك في مؤتمر جامعة الحسين التقنية السنوي الثاني نحو ثورة صناعية رابعة

مندوباً عن سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، رعى وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الاستاذ الدكتور وليد المعاني، مؤتمر جامعة الحسين التقنية السنوي الثاني اليوم السبت 3 / 8 / 2019، تحت عنوان "نحو ثورة صناعية رابعة"، بحضور الأستاذ الدكتور زياد الكردي رئيس جامعة إربد الاهلية، وعدد من رؤساء الجامعات الأردنية والدول العربية الشقيقة، وبمشاركة واسعة من خبراء وأكاديميين من داخل وخارج المملكة، وطلبة جامعات وأساتذة وتقنيين من كافة التخصصات التكنولوجية والتطبيقية.

وأكد راعي المؤتمر الدكتور المعاني، في كلمته بأن رؤية صاحب السمو الملكي سمو ولي العهدتنطلق من إيمانه بأن لدى الشباب في الأردن الطاقات الإبداعية وإطلاقها لا يتطلب إلا الرعاية والإهتمام، وهو ما يؤكد عليه دائماً جلالة الملك عبدالله الثاني، في كتب التكليف السامية للحكومات المتعاقبة ورسائله للمسؤولين وأوراقه النقاشية، التي يؤكد فيها على ثقته بقدرات الشباب، وبأنهم الثروة الحقيقية وانه من والواجب رعايتهم وتوفير كل مستلزمات الحياة الكريمة لهم، وأنه من الإنصاف عند الحديث عن واقع التعليم العالي الحالي أن نؤكد على الإنجازات التي تحققت في هذا القطاع خلال السنوات الماضية وبدوره الفعال ومساهمته في التطور التنموي الإقتصادي والإجتماعي.

وأكد رئيس جامعة الحسين التقنية الاستاذ الدكتور لبيب الخضرا في كلمته على أن شعار المؤتمر يجسد هدفاً استراتيجياً أبعد، وهو مواكبة الثورة الصناعية الرابعة، فبعد أن عبرت الجامعة مرحلة التأسيس وتثبت أقدامها راسخة على أول الطريق الصحيح أصبحت ملزمة بتنفيذ الخطط الكفيلة بتحقيق الهدف الاستراتيجي استجابة لتوجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير الحسين، وتجسيداً لرؤيته الثاقبة، عند مبادرته بإنشاء الجامعة لتكون جامعة متميزة تواكب أحدث المستجدات العلمية وتخرج من إطار الجامعات التقليدية.

وقال القائم باعمال السفير الهندي بعمان أنور حليم حول الاتفاقية بين الحكومة الأردنية والحكومة الهندية والتي اختارت جامعة الحسين التقنية لتمثل الأنموذج الذي ستطبق عليه اتفاقية تدريب الطلبة.

وثمن الأستاذ الدكتور زياد الكردي جهود القائمين على المؤتمر ولجامعة الحسين دورها الوطني الكبير بهذا المجال التثقيفي والتوعوي المُتعلق بأهمية الصناعة نظراً لأهميتها ودورها في حياة واقتصاد الدول.