اعلانات هامة

عرض مسرحية أوراق المؤتمر الألف الأشخاص ذوي الإعاقة ما لهم وما عليهم في جامعة إربد الأهلية

برعاية الأستاذ الدكتور سالم الرحيمي رئيس جامعة إربد الأهلية بالإنابة، نظمت عمادة شؤون الطلبة، وبالتعاون مع جمعية النهضة للتحديات الحركية، ومشاركة فريق مسرحية "أوراق المؤتمر الألف- ذوي الإعاقة ما لهم وما عليهم"، من إعداد وأشعار الأستاذ الدكتور صالح الشرفات، وإخراج وليد الجيزاوي، وتمثيل كل من: خالد عبابنة، ومحمود سعدية، وعادل الروسان، وإبراهيم أبو طوق، وصفاء العباسي، ويوسف الدلكي، وكمال طوالبة ،وتقديم شرح بلغة الإشارة من الآنسة ريم المومني، وبدعم من مشروع الموهبة في خدمة المجتمع/ صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية.

سلط العرض المسرحي الضوء على أهمية تطبيق حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في كافة المجالات من تعليم وصحة وغيرها، وتوفير الخدمات اللازمة لهم لتسيير شؤون حياتهم اليومية كالبنية التحتية المناسبة، وإتاحة المجال أمامهم للاندماج في المجتمع كغيرهم من الأشخاص، وأن الوقت قد حان لوقف المطالبة بتطبيق حقوق هذه الفئة وتحويلها لواقع فعلي، وعرضت المسرحية بعض السلوكيات الخاطئة في التعامل مع فئة ذوي الإعاقة في المجتمع وإيصال رسائل إيجابية في ما يتعلق بهذه الفئة، وأنه من واجب المجتمع بكافة فئاته نشر فهم قضايا الإعاقة وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والمكاسب التي تتحقق من إدماجهم في كل جوانب الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية لمجتمعاتهم وبذل الجهد من أجل الوصول إلى الهدف المتمثل في تمتعهم بحقوق الإنسان الكاملة والمتكافئة، وأكدت المسرحية على أن الأشخاص ذوي الإعاقة جزء لا يتجزأ من المجتمع فيما أدت أسباب معينة لجعلهم أشخاص ذوي إعاقة كزواج الأقارب، كما كانت بعض الحوادث سبباً في تحويل أشخاص معافيين إلى أشخاص ذوي إعاقة كالرصاص الطائش والألغام وحوادث السير، مما يحتم على المجتمع نشر الوعي للحد من هذه الأسباب والحوادث.

وقدم لبرنامج افتتاح المسرحية الدكتور رضوان بطيحة نائب عميد شؤون الطلبة، بكلمة أكد خلالها على أن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة هي محط اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني، وأن الدولة الأردنية كفلت لهم كافة الحقوق التي تنص عليها الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والقوانين المعمول بها، مشيراً إلى ضرورة اهتمام القطاعين العام والخاص بإعطاء الأشخاص ذوي الإعاقة حقوقهم في كافة المجالات، وإشاعة ثقافة الاهتمام بهذه الفئة من المجتمع التي تسعى وفق إمكانياتها لخدمة وطنها.

وبنهاية المسرحية تم تكريم فرقة المسرح من الأشخاص ذوي الإعاقة بدرع الجامعة، بحضور الدكتور محمد الروسان عميد شؤون الطلبة، وعمداء الكليات، وجمع كبير من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الجامعة، وعدد من الجمعيات المعنية بالأشخاص ذوي الإعاقة.