اعلانات هامة

جامعة إربد الأهلية تستضيف نقيب المحامين الأردنيين

استضافت كلية القانون في جامعة إربد الأهلية، لقاءً حواريًا مع سعادة نقيب المحامين مازن إرشيدات، للحديث عن مهنة المحاماة، ودور نقابة المحامين، بحضور ورعاية الأستاذ الدكتور زياد الكردي رئيس الجامعة، اليوم الأحد 5/5/2019 في مدرج الكندي.

واستعرض إرشيدات، نشأة وتطور النقابة منذ عام 1950، ولشروط الانتساب للنقابة، واختصاصاتها، وأكد خلالها على آداب وأخلاقيات هذه المهنة العزيزة العظيمة الراقية القيادية، مبيناً بأننا بحاجة إلى جيل الشباب لإكمال ما بناه الآباء والأجداد في هذه المهنة، وشدد على أهمية التعامل مع القانون كثقافة حياتية راسخة تحمي المواطنين من مغبة الجهل بالقانون، وأكد على رفضه لقانون الجرائم الالكترونية لما فيه من تقييد لحياة المواطنين وتعاملاتهم، مع ضبط قانوني بعدم الانفلات والتطاول على خصوصية الشخص واغتيال الشخصية، وأشار إلى أهمية فترة التدريب التي يقوم بها المتدرب في صقل شخصيته لحياته العملية المستقبلية لهذه المهنة التي تستمر معه منذ لحظة تخرجه من الجامعة وللأبد، وتناول العديد من الموضوعات التي تهم طلبة القانون، وما تقوم به النقابة من أدوار اجتماعية كمناقشة ضريبة الدخل، وقانون الخدمة المدنية.

وفي بداية اللقاء رحب الدكتور الكردي رئيس الجامعة، بسعادة السيد إرشيدات، وأكد بمداخلة له على أهمية مهنة المحاماة، وأكد على دعم الجامعة المستمر لإنجاح كافة الأنشطة والبرامج التي تقوم بها الكلية.

أكد الدكتور صايل المومني عميد كلية القانون في الجامعة، على اهتمام ورعاية أنشطة الكلية منذ إنشائها من رئاسة الجامعة، مبيناً بان مهنة المحاماة هي من أسمى المهن على الوجود، وهي المهنة التي تنطلق بالمحامي من الماضي إلى المستقبل الرحب، وأكد على الصلة الوثيقة التي تربط بين كليات القانون ومهنة المحاماة، التي تتوجه إليها نسبة كبيرة من الطلبة، مؤكدًا على أن كلية القانون في الجامعة تحرص على تدريب الطلبة على الأمور العملية ليكونوا مستقبلاً درعاً أميناً للوطن، وأكد على استمرارية الكلية في تطوير الخطط الدراسية، وتقوية علاقاتها بمؤسسات المجتمع المدني، والجهات ذات الصلة بنشاطات الكلية.

وأختتم الدكتور المومني حديثه بتأكيده على أهمية المخرجات العملية لخريجي القانون وذلك ببناء قدراتهم وتمكينهم من اجتياز كافة متطلبات مهنة المحاماة، حيث أكد على أن كافة خريجي القانون من جامعة إربد قد اجتازوا امتحان نقابة المحامين، وامتحان الكفاءة الجامعية بنجاح وتفوق، وبأن الخريجين قد حققوا نجاحات مميزة باستلام قيادات قضائية وفي مجال المحاماة.

وناقش إرشيدات والطلبة عدداً من الأمور المتعلقة بدور النقابة في دعم أعضائها، والتعامل مع المشاكل التي تواجه المحامين أو الموكلين، ومدة التدريب، والرسوم التي تتقاضاها النقابة من المتدربين، ووعد بإقامة عدد من الدورات التدريبية بين الجامعة والنقابة، وأشاد بتفاعل طلبة الكلية خلال اللقاء، بما يعكس مستواهم المتميز أكاديمياً، ووعيهم بقضايا الساعة، وإدراكهم لما هم مقبلون عليه.

وبنهاية اللقاء الذي حضره الأستاذ الدكتور سالم الرحيمي نائب الرئيس، والعمداء، وجمع كبير من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وطلبة الجامعة، قام الأستاذ الدكتور الكردي رئيس الجامعة راعي اللقاء، والدكتور المومني عميد الكلية، بتقدم درع الجامعة لنقيب المحامين، وتم التأكيد على أهمية توقيع  مذكرة تفاهم بين النقابة والجامعة بما يخدم الطلبة على مقاعد الدراسة في المستقبل القريب.