بني هاني يرعى حفل تخريج جامعة إربد الأهلية


رعى عطوفة المهندس حسين بني هاني رئيس بلدية إربد الكبرى، حفل تخريج طلبة جامعة إربد الأهلية/ الفوج الواحد والعشرين للفصلين الدراسيين الثاني والصيفي من العام الجامعي 2017 / 2018، للدفعة الأولى لطلبة كليتي العلوم الإدارية والمالية، والآداب والفنون، بحضور عطوفة الأستاذ الدكتور زياد الكردي رئيس الجامعة، وعطوفة الدكتور أحمد العتوم رئيس هيئة مديري الجامعة، والأستاذ الدكتور سالم الرحيمي نائب الرئيس، والعمداء، وأعضاء الهيئات التدريسية والإدارية في الجامعة، وجموع كبيرة من أهالي الخريجين، اليوم الثلاثاء الواقع بتاريخ 4 / 9 / 2018 في الملعب الرياضي داخل حرم الجامعة، الساعة العاشرة صباحاً.

وألقى الأستاذ الدكتور زياد الكردي رئيس الجامعة، كلمة الجامعة، قال فيها بعد ترحيبه براعي الحفل والحضور: على فرح الأمهات والآباء وفخرهم بكم، وخوفهم عليكم، الممتد، ومهما بلغتم من القوة والعلم عتيا، ومهما سهوتم عن قوله تعالى ( وبرا بوالديه ولم يكن جبارا عصيا) فهم الأهل، فمرحبا بالأبناء وبأهلهم في جامعة إربد الأهلية.

وأضاف الدكتور الكردي: يطيب لي أن أرحب بكم في رحاب الجامعة، حيث نعتز بأن نقدم كوكبة جديدة من خريجي الجامعة، نضيفهم إلى رصيد هذه المؤسسة الأكاديمية التي تؤكد التزامها بتأهيل أجيال متسلحة بالعلم والأيمان، وها أنتم تقطفون ثمار مثابرتكم وجدكم واجتهادكم بعد مشوار صعب مليء بالتحديات والعوائق، ولكن المحصلة العلمية وفيرة ويجب أن تفخروا بها وانتم على أعتاب مرحلة جديدة من مراحل الحياة.

أيها الأهل الكرام: نهنئكم بتخريج أبنائكم الذين هم أحب الخلق إليكم وبوركت مساعيكم وبورك نهجكم، وأظلكم الله بظله عطفا ورحمة وقرة عين في أبنائكم.

فلكم التهنئة على ما قدتموه من جهد لأبنائكم فهنيئاً لكم ولنا بهم، حفظ الله الأردن وطناً للخير، والعطاء، والحضارة، والبناء، في ظل حضرة  صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين المعظم.

وألقت الطالبة مي الزغول، كلمة الخريجين، بعد ترحيبها براعي الحفل والحضور، قالت فيها: ما أشبهَ اليومَ بالبارحةِ، ها قد انقضت سنواتُ الدراسةِ التي قضيناها بكلِّ سعادةٍ وجدٍّ واجتهادٍ، في رحابِ جامعتِنا العزيزةِ، بالأمس دخلنا بوابةََ الجامعةِ كي ننهلَ من مَعينِ العلمِ والمعرفةِ، علي أيدي أساتذةٍ كرامٍ، وكذلك بنينا صداقاتٍ وعلاقاتٍ أخويةً في ظلِّ هذهِ المنارةِ العلميةِ الرائدةِ، وقد عشنا ساعاتٍ من الدرسِ والمحاضراتِ، وكم ضحكنا وأمضينا أجملَ الأوقاتِ في مرافقِِ جامعتِنا التي كانت بيتاً لنا وتفيأنا ظِلالَها، وكَم مرت علينا ساعاتٌ من العملِِ والإعدادِ لاجتيازِ الامتحاناتِ والمقرراتِ، وها نحنُ اليومَ نَحصُد ما زرعنا بعد أن آنَ موعِدُ الحصادِ، فنخرجُ من بوابةِ الجامعةِ لِندخلَ بوابةَ الحياةِ الواسعةِ، كلٌ باختصاصهِ، وقَد تسلحنا بالعلمِ والخبرةِ.

وخاطبت الأهل وهيئة التدريس، فقالت: لكم منا آباءنا وأمهاتنا، كلُّ مشاعرِ التقديرِ وأسمى آيات الشكرِ، وقد دفعتُم بنا إلى إكمالِ تَعَلُمِنَا وشَددتُم من عَزِيمَتِنا، وإلى أساتِذَتِنا في هذهِ الجامعةِ أسمى آيات الشكرِ والعرفان، بفضلِكُم وقد أنرتم العقولَ ومهدتم الطريقَ لنا متمنين لكم طولَ العمرِ.

وبنهاية الكلمة قالت مخاطبة الحضور، نحن جميعاً أبناءً وآباءَ وأمهات، يدٌ واحدةٌ في خدمة الوطن، في ظل قائِدنا ومُعَلِمِنا الأولِ حضرةَ صاحبِ الجلالةِ الملكِ عبدالله الثاني ابنِ الحسينِ المعظمِ حفظهُ اللهُ ورعاه.

وفي نهاية الاحتفال، قام راعي الحفل المهندس بني هاني، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور الكردي، بتسليم الشهادات للطلبة الخريجين، وتسليم دروع التفوق للطلبة الأوائل على تخصصاتهم.

بدأ حفل التخريج، بدخول موكب عمداء الكليات وأعضاء الهيئات التدريسية، وموكب الطلبة الخريجين، وعزف السلام الملكي، وتلا الطالب حسن عمايرة، آيات عطرة من القران الكريم، وقرأ أسماء الطلبة الخريجين الدكتور رضوان بطيحة/ نائب عميد شؤون الطلبة، وقدم لبرنامج الحفل الدكتور محمد الشرايري/ كلية العلوم الإدارية والمالية، بكلمة أكد فيها على حب الوطن والانتماء إليه، وأشار إلى أن الجامعة وحرصاً منها على التأكيد على المسيرة العلمية التعليمية وعلى تاريخ الجامعة الحافل في السير نحو الأفق فقد رفعت منذ بداية العام الدراسي

2017 / 2018 شعار (التعليم الجامعي حق للجميع)، وتنفيذاً لهذه الرؤية فقد استمرت بتقديم خصم مقداره 25% للطلبة الجدد طيلة فترة الدراسة، وليشمل ايضاً الطلبة المنقولين من جامعات أخرى، وكذلك طلبة التجسير.

ويشار إلى أن الدفعة الثانية من الخريجين لدرجتي البكالوريوس والماجستير من طلبة كليات: العلوم وتكنولوجيا المعلومات، والتمريض، والعلوم التربوية، والقانون، ستكون برعاية معالي الدكتور محمد الصقور، في تمام الساعة الواحدة من مساء هذا اليوم.