جامعة إربد الأهلية تعقد ورشة حول معايير ضمان الجودة

نظمت جامعة إربد الأهلية من خلال مركز الاعتماد وضمان الجودة، ورشة عمل بعنوان "معايير ضمان الجودة"، بالتعاون مع هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها، اليوم الخميس 12/4/2018، بحضور الأستاذ الدكتور زياد الكردي رئيس الجامعة، في القاعة الهاشمية.

وتحدث الأستاذ الدكتور الكردي بكلمة في بداية اللقاء رحب خلالها بالحضور، وأشاد بالجهود المميزة التي تقوم بها الهيئة في دعم الجامعات، وأكد على أن امتحان الكفاءة هو ليس للتشهير بالجامعات، وأشار إلى أهمية الجودة والتصنيف، وإلى أن مجلس الأمناء وهيئة المديرين وإدارة الجامعة تعطي امتحان الكفاءة والتصنيف الجامعي والجودة جل اهتمامها، وبأن الجامعة تعمل على تحفيز القيام بالبحث العملي المتميز لدى أعضاء الهيئة التدريسية.

 وتناول كل من مساعد رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها، الأستاذ الدكتور زيد البشايرة، والسيد محمد أمين الخرابشة مدير مديرية ضمان الجودة والتصنيف في الهيئة، التعريف بالهيئة منذ إنشائها عام 2007، ومراحل تطورها، وأشارا إلى أن الورشة تهدف إلى التعريف بآلية انجاز وإعداد التقييم الذاتي، وقياس معايير الجودة، وآلية تطبيق معايير ضمانها ومطابقتها للخطة الإستراتيجية للجامعة، إضافة إلى تزويد المشاركين بالمعلومات الخاصة بضمان الجودة والمعايير اللازمة لتطبيقها للتقدم لنيل شهادة ضمان الجودة الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الأردنية، وأكدا على أهمية الشراكة بين الهيئة ومؤسسات التعليم العالي، حيث أن الجميع يهدف للوصول بأداء مؤسسات التعليم العالي للتميز والتنافسيةً وجودة التصنيف بما يزيد في تسويقها محلياً وعالمياً، وبينوا للحضور المعايير الأساسية الثمانية والتي تشمل: التخطيط الاستراتيجي، والحوكمة، والبرامج الأكاديمية، والبحث العلمي، والإيفاد والإبداعات، إضافة إلى المصادر المالية والمادية والبشرية، والخدمات الطلابية، وخدمة المجتمع، والعلاقات الخارجية، وضمان الجودة، وتناولا ايضاً غايات الهيئة وعملياتها، ومحاور الاعتماد العام والخاص، واحتساب الطاقة الاستيعابية، واستعرضا مفهوم ضمان الجودة وأهداف تطبيق ضمان الجودة في التعليم العالي.

حضر اللقاء الأستاذ الدكتور سالم الرحيمي نائب الرئيس، والأستاذة الدكتورة وفاء الأشقر مديرة مركز الاعتماد وضمان الجودة/ عميدة البحث العلمي والدراسات العليا، وعمداء الكليات، ورؤساء الأقسام الأكاديمية، وأعضاء الهيئة التدريسية.