Created at : 7/7/2021 By Hala Al-Rifai

جامعة إربد الأهلية تحتفل بتكرم الطلبة أوائل الكليات المتفوقين أكاديمياً لمرحلتي الماجستير والبكالوريوس

 

جامعة إربد الأهلية تحتفل بتكرم الطلبة أوائل الكليات المتفوقين أكاديمياً لمرحلتي الماجستير والبكالوريوس

 

ضمن نهج جامعة إربد الأهلية بدعم أوائل الطلبة المتفوقين أكاديمياً، وبتنظيم من عمادة شؤون الطلبة، وبرعاية الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة، فقد تم تكريم الطلبة الأوائل في الكليات المتفوقين أكاديماً لمرحلتي الماجستير والبكالوريوس، مما كان له الأثر الواضح في إدخال الفرح والسرور إلى قلوب الطلبة ولذويهم الذين حضروا التكريم في قاعة نجيب ارشيدات.

وبين الأستاذ الدكتور الخصاونة راعي الحفل بأن الجامعة دأبت على تكريم الطلبة المتفوقين بشكل دوري لتشجيعهم وتحفيزهم على التنافس الإيجابي وليصبح التفوق عادة واستشراف المستقبل لهم، وقال بأن الجامعة تنظر للطلبة المتفوقين على أنهم قادة المستقبل في تنمية المجتمع الأردني والعربي، ونتمنى أن يكونوا خير سفراء لنا في الوطن والخارج، وقال بهذه المناسبة بأنه لا شيء أجمل من التفوق والإنجاز، ولا شيء يبعث على الاعتزاز والفخر مثل إحساس ملموس يأتي نتيجة جهد كبير، وكل هذا الإنجاز قد تحقق بجهود أهالي المتفوقين، فهم أصحاب فضل في رعاية ابنائهم المتفوقين، وفي تهيئة الأجواء الأسرية والأكاديمية اللازمة لهم.

وأشاد الدكتور الخصاونة بأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، مقدراً جهودهم في تسهيل حياة الطلبة الأكاديمية أثناء دراستهم قبل التخرج، ومتابعتهم بعد التخرج قائلاً "في جامعة إربد الأهلية نَعرف كيف نأخذ بأيدي هذه النخبة من أبنائنا، وكيف نتعهدهم بالرعاية، وكيف نستخرج أفضل ما لديهم من مواهب وإمكانات، وكيف نلبي احتياجاتهم الروحية، والعقلية، والجسدية ونوجههم بما يتوافق مع حياتهم الأكاديمية والمهنية المستقبلية.

وأشار الأستاذ الدكتور فرح زوايدة عميد شؤون الطلبة في الجامعة خلال اللقاء، بأن الجامعة قد دأبت على تكريم المتميزين والمبدعين ليكونوا قدوة ومثالاً يحتذى به بالتفوق والنجاح عند زملائهم.

وأشاد الطلبة المكرمين الحضور بأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وبكل من ساهم في نجاحهم في الجامعة، وعرضوا لقصص نجاحاتهم وتفوقهم، وقالوا "نحمد الله عز وجل على ما وصلنا إليه، ونتوجه بالشكر الجزيل وطيب العرفان لآبائنا على الرعاية، والعناية، والتوجيه، وحسن التربية، ولن ننسى هذه اللفتة الكريمة المميزة من الجامعة وفضل أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، الذين نرفع لهم القبعات عرفانًا وتقديراً لما قدموه لنا من علم واسع وجهدٍ كبير حتى وصلنا إلى هذا التميز والتفوق".

وقدم الطالب عاهد وجيه براهمة/ كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات والتمريض/ تخصص رياضيات  لمرحلة الماجستير، كلمة الطلبة المتفوقين، قال فيها: يسرني وزملائي الطلبة الذين كان لهم النصيب الأوفر بالتفوق والابداع في حصولهم على درجة الماجستير ودرجة البكالوريوس من جامعتنا الغراء.

وأضاف، الشكر لمن أسدى معروفاً والثناء لمن قدم خيراً، وعظيم الامتنان لمن يواصلون العطاء، وتلوح في الأذهان وفي الخيال وفي كل حين اسماؤكم التي علقت بالذاكرة، فهي التي يصعب نسيانها ويسهل تذكرها، فلكم في القلب حباً بقدر تميزكم وحضوركم وإباعكم وثقافتكم الباهرة، ولقد تشرفنا بكم أساتذتنا الأفاضل، ولا نعرف بأي لغة نشكركم وبأي نثر نثري عليكم، نعم، لقد عجز القلم وضاعت الفصاحة بحضوركم أن آتي بخطبة أم بالمتنبي وشعره لأكيل لكم الشكر والعرفان على صنيعكم وإبداعكم، فلكم جميعاً من التحية أجزلها ومن المحبة أصدقها، وسلام من القلب أبعثه وزملائي الأعزاء ليصل إلى سويداء قلوبكم، سلام أرسله على قدر محبتنا لكم لتستقبله قلوبكم بأعلى موجات الحب والاحترام والتقدير.

وبنهاية الحفل قام الأستاذ الدكتور الخصاونة، والأستاذ الدكتور الزوايدة، بتقديم الشهادات التقديرية ودرع الجامعة للتفوق الأكاديمي، للطلبة المتفوقين التالية اسماؤهم لمرحلة الماجستير:

  1. محمد مفلح البشير/ تخصص محاسبة.
  2. عاهد وجيه براهمة/ تخصص رياضيات.
  3. خالد محمد ملكاوي/ تخصص قانون.

وللطلبة التالية اسماؤهم لمرحلة البكالوريوس، وهم:

  1. حنان خالد السلامات/ تخصص لغة عربية وآدابها.
  2. سلطان عبد العزيز عطا عيسى/ تخصص تمريض.
  3. يمان محمد الكيلاني/ تخصص محاسبة.
  4. ساجدة محمود الطريني/ تخصص معلم صف.
  5. "علاء الدين" ماجد الخلوق/ تخصص رياضيات.
  6. عبد الكريم إبراهيم عقيل/ تخصص قانون.