Created at : 2/11/2021 By Hala Al-Rifai

جامعة إربد الأهلية تستضيف الحفل الختامي لمشروع الفريق الوطني للسلم المجتمعي في رحابها

جامعة إربد الأهلية تستضيف الحفل الختامي لمشروع الفريق الوطني للسلم المجتمعي في رحابها

استضافت جامعة إربد الأهلية في رحابها الحفل الختامي لمشروع الفريق الوطني للسلم المجتمعي "أعضاء فريق محافظات الشمال" والذي نظم له مركز السلم المجتمعي/ الأمن الوقائي في مديرية الأمن العام، بحضور الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة، والعميد الركن سالم الشماسين قائد إقليم الشمال، ورئيس مركز السلم المجتمعي المقدم رياض البطوش، ومدير شرطة محافظة إربد العقيد الدكتور ماهر العموش، والعمداء وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، والمشاركين في الحفل، وعدد من ضباط وأفراد الأمن العام والإعلاميين، وعدد من أبناء المجتمع المحلي، في مدرج الكندي مساء اليوم الأربعاء 10/2/2021.

وفي بداية الحفل القى العميد سالم الشماسين قائد إقليم الشمال كلمة قال فيها: أرحب بكم في هذا الحفل الذي يأتي كثمرة من ثمار التعاون والتشارك فيما بين مديرية الأمن العام والشركة الفيدرالية الاسترالية وجامعة إربد الأهلية في تحصين المجتمع والمساهمة في الحد من ظاهرة التطرف والظواهر الجرمية لنساهم معًا في تحقيق السلم والأمن المجتمعي.

وأضاف العميد الشماسين، لا يمكن أن يكون مسؤولية الجهات الأمنية وحدها مهما بلغت من القدرة والكفاءة لأن كل جريمة أو انحراف في السلوك يسبقه نوع من الانحراف الفكري أو خلل في التفكير أو قصور في التربية من هنا اتجهنا للشراكة مع كافة مؤسسات الدولة وتحقيقًا لذلك انبثقت فكرة إنشاء مركز السلم المجتمعي كأحد مشاريع الخطة الإستراتيجية لمديرية الأمن العام في مكافحة الفكر المتطرف والتطرف العنيف.

والقى المقدم رياض البطوش كلمة قال فيها: يسعدنا أن نكون معًا ضمن فعاليات تخريج أعضاء الفريق الوطني للسلم المجتمعي لمحافظات الشمال، وقد ارتأينا بأن يكون مكان انعقاد هذا الحفل في رحاب جامعة إربد الأهلية السباقة دائماً في تبني قضايا الوطن والاهتمام بالشباب ولهم منا خالص الشكر والتقدير على تعاونهم المستمر مع مركز السلم المجتمعي.

وأضاف المقدم البطوش، بأننا نعمل جميعًا بأن مسؤولية الأمن لا تنحصر في هيئات وأجهزة الأمن الشركي وحدها، بل تتعداها إلى تشاركية كافة مؤسسات وفئات المجتمع فهي من لها الحق في تحديد احتياجاتها ومشكلاتها الأمنية من خلال تفعيل دور المواطن ومنظمات المجتمع التدني في المنظومة الاجتماعية والأمنية.

ويشار إلى أنه قد تخلل الحفل عرض فيلم عن مركز السلم المجتمعي وآخر خاص بمراحل المشروع، وعرض سكتش مسرحي "الصم والبكم" تناول استغلال فئات الشباب ذوي الإعاقة في تنفيذ أفكار الفكر المتطرف.

واختتم الحفل والذي أداره الرائد عمر الخلايلة/ رئيس قسم الإعلام في مركز السلم المجتمعي، تبادل لتسليم الدروع التذكارية بين رئيس الجامعة وقائد إقليم الشمال ومركز السلم المجتمعي، وتسليم الشهادات التقديرية للشباب المشاركين في دورة السلم المجتمعي، والقيام بجولة للحضور في بهو المكتبة للاطلاع على معرض الصور التي تناولت جوانب من سلوكيات الفكر المتطرف اجتماعيًا، وقام مدير المكتبة الدكتور أسامه صالح بإهداء عدد من الكتب للمشاركين في دورة السلم المجتمعي.