Created at : 11/6/2020 By Hala Al-Rifai

جامعة إربد الأهلية تتخذ مجموعة من القرارات لضمان سير العملية التعليمية بما يتوافق مع قرارات وتوصيات مجلس التعليم العالي وأوامر الدفاع

جامعة إربد الأهلية تتخذ مجموعة من القرارات لضمان سير العملية التعليمية بما يتوافق مع قرارات وتوصيات مجلس التعليم العالي وأوامر الدفاع

أشار الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس جامعة إربد الأهلية، بأن إدارة الجامعة قد اتخذت مجموعة من القرارات لضمان سير العملية التعليمية بما يتوافق مع قرارات وتوصيات مجلس التعليم العالي وأوامر الدفاع، حيث قامت من خلال موقع الجامعة ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي وعلى نظام التعليم الإلكتروني، بأن تُعطى المحاضرات عن بُعد من خلال نظام إدارة المواد التعليمية المودل ونظام الميكروسوفت تيمز بشكل تفاعلي بين أعضاء الهيئة التدريسية والتحاق الطلبة بمنصات التعليم الإلكتروني حسب جدولهم الدراسي والمعتمد من دائرة القبول والتسجيل، وبمشاركتهم بمنتديات النقاش التفاعلية التي يستطيع الطلبة التقدم لها بأي وقت، والاطلاع على الوظائف وإجراء الامتحانات في حينها، وتخزين المحاضرات ورفعها رابطها على النظام لغايات الرجوع اليها، والقيام بمتابعة الحضور والغياب من قبل أعضاء الهيئة التدريسية، وقيام الجامعة بالتعميم على أعضاء الهيئة التدريسية بتخصيص ساعات مكتبية افتراضية وأخرى في الجامعة، وقيام الرئيس ونائب الرئيس ومساعدي الرئيس والعمداء ونوابهم ومساعديهم ورؤساء الأقسام وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية ببث محاضراتهم من الحرم الجامعي مباشرة على المنصة مع الالتزام بتطبيق السلامة العامة.

وبين الدكتور الخصاونة بأن الجامعة يوجد فيها لجنة أزمة برئاسته، وعضوية عدد من الأعضاء وذلك لمتابعة المستجدات ومراقبة الأداء والتغذية الراجعة، وبأنه قد تم استحداث مركز متخصص في التعليم الإلكتروني، وتشكيل لجان في كل قسم لمتابعة سير العملية التعليمية، واستحداث منصة لتقديم شكاوي واقتراحات الطلبة، وتحديد مواعيد الامتحانات الفصلية الإلكترونية، وعقد مجموعة من الورش الافتراضية وجهاً لوجه وبتطبيق شروط السلامة العامة لجميع أعضاء الهيئة التدريسية، وتقديم فيديوهات بشرح مفصل مسبقاً للطلبة للتعريف بطرق التعليم عن بعد.

وتمنى الدكتور الخصاونة بأن يعود أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلابية إلى جامعاتنا في القريب العاجل سالمين وقد غنمنا مزيداً من الانتماء والولاء لهذه الصروح العلمية الشامخة، وبمزيد من الحب لأردن أبي الحسين الغالي، القائد الهاشمي الذي ضرب لنا أروع الأمثلة للقائد الرائد الذي يتقدم الصفوف، ولا ينأى بنفسه عن شعبه، وأعرب عن فخره بالاجهزة الأمنية والصحية وبالجيش العربي الحصن المنيع والدرع القوي في مواجهة أقوى الأزمات.