Created at : 10/11/2020 By Hala Al-Rifai

جامعة إربد الأهلية تحتفل بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية

جامعة إربد الأهلية تحتفل بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية

بتوجيه من عميد كلية العلوم التربوية في جامعة إربد الأهلية الأستاذ الدكتور نشأت أبو حسونة، ومشرف التدريب الميداني الدكتور محمد المومني، احتفلت الجامعة بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية، حيث قام طلبة التدريب الميداني في تخصص الإرشاد النفسي والتربوي في الكلية بتصميم شعار خاص بهذا اليوم للتعريف بهذه المناسبة تم وضعه في أماكن تدريبهم في الميدان.

وأشار الدكتور أبو حسونة إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية يتم في 10 أكتوبر من كل عام بموضوع معين، وفي هذا العام تم الاحتفال تحت شعار الصحة العقلية للجميع: استثمار أكبر- وصول أكبر، وأشار الدكتور أبو حسونة إلى أن حياة الفرد لا تكتمل إلا باكتمال صحته النفسية التي تتأثر بالعوامل المحيطة من عوامل سياسية واقتصادية واجتماعية، وبالبيئة المعيشة، ولهذا لابد من الاعتراف بأهمية الصحة النفسية والطب النفسي والمرشد النفسي، بغية وضع الحلول اللازمة للمشكلات الصحية التي يمر بها الفرد.

وأضاف الدكتور أبو حسونة بأن اليوم العالمي يؤكد ضرورة تكاتف الجهود بين أقسام علم النفس وكليات الطب والتمريض والوزارات المعنية لدراسة خريطة الإنسان النفسية لزيادة الوعي حول قضايا الصحة النفسية والعقلية وأثارها السلبية على حياة الفرد وقدرته ومستوى أدائه في مجتمعه.

وأشار الدكتور أبو حسونة إلى أنه وبظهور جائحة كورونا عالمياً COVID-19، أصبح من الضروري تسليط الضوء على أهمية الصحة النفسية وزيادة الاستثمار في القطاعات التي تعاني من نقص مزمن في التمويل.

وأشارت منظمة الصحة العالمية خلال هذا الوقت العصيب إلى أن الفجيعة والعزلة وفقدان الدخل والخوف يؤدي إلى ظهور حالات صحية عقلية أو تفاقم الحالات الموجودة" كما أشارت منظمة الصحة النفسية إلى أن جائحة كورونا قد أدت إلى زيادة حالات تعاطي الكحول وتعاطي المخدرات وظهور الأرق والقلق والتوتر والاكتئاب على الأفراد، وإذا لم يتم التعامل مع الحالات ومعالجتها في الوقت المناسب يمكن أن تتحول هذه المشاكل إلى مضاعفات مثل الانفعالات والسكتة الدماغية والنوبات القلبية وحتى الموت، وبأن الوباء قد أثر ووقف خدمات الصحة النفسية الأساسية في جميع أنحاء العالم في وقت كانت في أمس الحاجة إليها، وبينت منظمة الصحة العالمية بأن صحتك العامة الجيدة تساعدك على إدارة الصعوبات اليومية بالطريقة الأكثر مناسبة، ويمكن للحالة العاطفية أو النفسية المضطربة أن تسلب منك المتعة من حياتك ويمكن أن تجعلك تشعر بالوحدة والتوتر والاكتئاب وتدفعك نحو الانتحار.