Created at : 3/19/2020 By Hala Al-Rifai

مجلس عمداء جامعة إربد الاهلية يعقد جلسته عن بعد

لأول مرة بتاريخ جامعة إربد الاهلية وفي ظل الظرف الراهن الذي يمر به الوطن إثر فايروس الكورونا، عقد اليوم مجلس العمداء برئاسة الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة، اجتماع عن بعد باستخدام تقنيات التعليم الالكتروني عبر تقنية الاتصال المرئي، حيث تم مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بالشأن الأكاديمي وسير العملية التعليمية من خلال نظام التعليم الالكتروني في الجامعة، وقام السادة العمداء بتقديم ايجاز عن سير العملية التعليمية كل في كليتة والإجراءات التي اتبعتها كل كلية لكي تسير العملية التدريسية الإلكترونية بكل يسر وسهولة بالتنسيق مع مدير مركز الحاسب الألي والتعليم الالكتروني الدكتور سليم الزعبي، والذي حضر جزءاً من الاجتماع، إضافة إلى مناقشة التطبيقات الإلكترونية التي قام بانشائها عدد من طلبة جامعة إربد الأهلية بالتنسيق مع شركة تدارس والمعنية بالحد من انتشار فيروس الكورونا في الأردن.

كما تمت الموافقة على المبادرة التي تقدم بها طلبة الجامعة والتي  تقوم على تقديم كافة أشكال المساعدة والتدريب إلى الجامعات الأردنية، وإلى طلبة وزارة التربية والتعليم، لتشمل كافة المدارس في محافظة إربد باستخدام تقنيات التعليم الإلكتروني، وسيكون التدريب عن بعد، يضاف إلى أن الجامعة بكافة كوادرها تضع نفسها تحت تصرف الدولة التزاماً بدورها الرائد في خدمة المجتمع والوطن في أي زمان ومكان، إذا احتاجت إلى الأيدي العاملة، وإلى المشاركة في حملات التوعية والتثقيف، وجمع التبرعات، وتشكيل الفرق وغيرها من مستلزمات الخروج من الأزمة في إطار استراتيجية وطنية، وإلى كل ما يخدم ويعزز سلوك المواطن،  وذلك انطلاقاً من إيمان الجامعة ودورها الاجتماعي تجاه الدولة ودعم قرارتها.

وقد أطلق على المبادرة شعاراتها التالية: نحن متطوعون في خدمة الوطن، والتعليم الإلكتروني، ولنتحد ضد الكورونا.

واخيراً تم اطلاق حملة للتبرع إلى صندوق (تبرعات وزارة الصحة) لدعم الجهود في مواجهة هذا الوباء من خلال التبرع مباشرة إلى الحساب البنكي لوزارة الصحة وتم تعميم منشورات بهذا الخصوص على صفحات الجامعة الإلكترونية وعلى منصات التواصل الاجتماعي.

وإن جامعة إربد الأهلية تأمل أن تكون عند حسن ظن الوطن وقائدة المفدى في مواجهة المخاطر، وأن هذا هو نداء الواجب الذي يجب على كل مخلص ووطني أن يقوم به تجاه وطنه.