Created at : 3/14/2020 By Hala Al-Rifai

جامعة إربد الأهلية تصل لتطبيق وسبق تكنولوجي يساهم بشكل فعال لرصد الحالات المصابة بفيروس الكورونا ومعرفة أماكن سكن المصابين وتتبع حركتهم وتتخذ عدة إجراءات لمواجهة الفيروس

بدعوة من الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس جامعة إربد الأهلية، وبإشراف مباشر من الدكتور أحمد العتوم رئيس هيئة مديري الجامعة/ مدير مستشفى ابن النفيس، فقد قامت الجامعة بإعداد وتطبيق خطة شاملة للتوعية والوقاية من مرض فيروس كورونا المستجد باتخاذ جملة من الإجراءات ونشر المواد التوعوية، والعمل مع أساتذة كلية التمريض والأطباء في المركز الصحي، لتنفيذ التدابير المناسبة للوقاية والتوعية، ورفع مستوى الوعي الصحي لدى الطلبة والعاملين ومقدمي الخدمات في الجامعة، والعاملين على الحافلات التي تقل الطلبة من مراكز المحافظات وإلى الجامعة، والتنسيق مع مختلف الكليات والعمادات والوحدات في الجامعة، ودعوة الجميع بضرورة التقيد التام بإجراءات الوقائية.

وأشار الدكتور الخصاونة بأن الجامعة قد ساهمت خلال الفترة السابقة وبالتعاون مع شركة تدارس الأردنية بتقديم تطبيق يساهم وبشكل فعال في الحد من انتشار فايروس الكورونا، حيث تمكن الطلبة: أحمد الكركي، ومحمد الصمادي، وبلال بطاينة، وبإشراف أساتذة علم الحاسوب في كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات مع مدير عام شركة تدارس الأردنية المهندس حسين الجدي في بناء تطبيق يساهم بشكل فعال لرصد الحالات المصابة بفيروس الكورونا، ومعرفة أماكن سكنهم، وتتبع حركتهم للحد من انتشار الفايروس، ويعتبر هذا التطبيق سبق تكنولوجي للجامعة، ويعتبر التطبيق الأول على مستوى المملكة بهذا الخصوص، وقد استضافت إذاعة (حسنى) طاقم العمل بلقاء مع المهندس حسين الجدي للحديث حول هذا التطبيق.

وقال الاستاذ الدكتور الخصاونة بأن كوادر الجامعة قد باشرت إجراءات الوقاية ورفع درجه الاستعداد لمواجهة مرض فيروس كورونا، حيث قامت لجنة سلامة الغذاء في الجامعة بإلزام العاملين في المطاعم والكافيتريات والأكشاك في الجامعة بالتعقيم المستمر كل ساعتين باستخدام ماده الكلور والمواد المعقمة، وإلزام العاملين لديهم بارتداء الزي الواقي، وإحضار ملابس للبدل عند انتهاء الدوام، وإلزامهم بتعقيم الثلاجات، وتعقيم علب المشروبات، وتعقيم الأطعمة.

وأضاف الدكتور الخصاونة أنه قد تم القيام بحمله تعقيم للمباني والوحدات الصحية، وقاعات المحاضرات ابتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا وحسب البروتوكول المتبع في وزاره الصحة في حالات الوقاية.

وبين الدكتور الخصاونة بأن الجامعة قد نشرت مواد التوعية المرئية والمكتوبة على الموقع الإلكتروني وصفحة الفيسبوك الخاص بالجامعة، كما نشرت الإجراءات المتبعة للوقاية من فيروس كورونا، كما نشرت نصائح وإرشادات وقائية متعددة لأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، ولطلبة الجامعة.

وأكد الدكتور الخصاونة على أن الجامعة تعكف الآن على إعداد خطة طوارئ في حال تم اتخاذ قرار حكومي بتعطيل الجامعات، سيتم فيها عقد لقاء يجمع أعضاء الهيئة التدريسية بشكل كامل لعمل خطة طوارئ لتفادي الأزمة منذ بداياتها الأولى.

وبين الاستاذ الدكتور بانه وضمن استعدادات الجامعة لمواجهة فيروس الكورونا، سوف يعقد في الجامعة وبالتعاون مع شركة تدارس الأردنية للاستشارات وأمن وحماية المعلومات، وضمن فعاليات مجتمع سايبوس، عقد الملتقى الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط بعنوان: ملتقى التقنية في مواجهة فايروس كورونا  Anti Corona Tech. Forum والذي سيتناول الملتقى المحاور التالية:

  1. الآثار الناجمة عن تفشي وباء كورونا على القطاعات التعليمية والصناعية والخدمية.
  2. الحلول التقنية في مجال إدارة الأعمال عن بعد في حال تفشي الأوبئة.
  3. تقديم الخدمات للجمهور عن بعد بواسطة المنصات الرقمية في حال تفشي الأوبئة.
  4. منصات التعليم الرقمي ودورها في ديمومة واستمرار عمل المنظومة التعليمية في حال تفشي الوباء.
  5. دور التطبيقات الرقمية في تحسين قنوات الاتصال مع المواطنين في حال تفشي الوباء.
  6. استعراض حلول إبداعية رقمية الذكية لعمليات الحجر الصحي عن بعد.
  7. استعراض حلول إبداعية في مجال تشكيل خلية أزمة رقمية في حال تفشي الفيروس.
  8. أحدث التقنيات العالمية في مجال مكافحة تفشي كورونا التشخيص والوقاية وقراءة وتسجيل المؤشرات الحيوية للإنسان.
  9. تم نشر إعلان برقم الهاتف الخلوي للمركز الصحي من أجل الاستفسار في حال وجود حالات اشتباه.

وبهذا الصدد فقد أقامت عمادة شؤون الطلبة بالتعاون مع كلية التمريض في الجامعة، محاضرة توعوية حول فيروس كورونا المستجد برعاية عطوفة متصرف لواء بني عبيد حيث تحدث خلالها الدكتور بسام حجاوي رئيس جمعية الصحة العامة في نقابة الأطباء الأردنية، بحضور الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس الجامعة، وتناول الدكتور حجاوي في محاضرته استعراض المراحل والتطورات الزمنية التي أدت إلى ظهور فيروس كورونا في العالم، وطرق انتقال المرض، وأعداد الإصابة به عالمياً، والإعراض الرئيسة المصاحبة لفيروس كورونا، والتي دعا خلالها إلى ضرورة توخي الحيطة والحذر والالتزام بالوسائل الوقائية الآمنة، ولفترة حضانته والتي تستمر من يومين الى 14 يوماً، وأشار إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لوقاية المواطنين من المرض.