Created at : 2/13/2020 By Hala Al-Rifai

جامعة إربد الأهلية تستضيف رئيس جامعة الشارقة

استقبل الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس جامعة إربد الأهلية بمكتبه، سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي رئيس جامعة الشارقة، يرافقه سعادة الباشا عوني الخصاونة المدير الإقليمي لمركز تدريس علوم الفضاء لغرب أسيا/ الأمم المتحدة، وبحضور الدكتور أحمد العودات مساعد الرئيس للشؤون الأكاديمية، والدكتور أحمد أبو الهيجاء مساعد الرئيس للشؤون الإدارية، وعدد من العمداء ومدراء الدوائر الإدارية في الجامعة.

وفي بداية اللقاء قام الأستاذ الدكتور الخصاونة بالترحيب بالضيف والوفد المرافق له، وأشاد بالعلاقات القوية التي تربط الأردن بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبالجهود العظيمة التي يقدمها الشيخ سلطان القاسمي أمير إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة من دعم للعلماء والبحث العلمي وإشرافه الشخصي على أمور التعليم في الإمارة، وفي جامعة الشارقة، وقدم عرضاً موجزاً عن نشأة وتطور الجامعة، والكليات والتخصصات الموجودة فيها، وأشار إلى أهمية عقد مذكرة تفاهم بين الطرفين في المستقبل القريب.

وتحدث الدكتور حميد بكلمة شكر خلالها إدارة الجامعة على إتاحتها الفرصة له بهذا اللقاء، من حيث نشأتها وتطورها والتخصصات الموجودة فيها لمراحل البكالوريوس والماجستير، والتعريف بكادرها التدريسي والإداري، والتعريف بالمشاريع التي تنفذها الجامعة.

وتبادل الدكتور الخصاونة والدكتور النعيمي الحديث حول توسيع آفاق التعاون بين الأقسام المتناظرة، بين الجامعتين، وتبادل النتاجات العلمية لأعضاء الهيئات التدريسية، والتعاون في مجال الخبرة العلمية في مجال البحوث، والتعاون في مجال الإعداد والمشاركة في عقد الدورات والمؤتمرات العلمية، والمشاركة في الحلقات الدراسية والتجمعات الأكاديمية، وتبادل الأساتذة والزيارات العلمية والطلابية، وتسهيل قيام الأساتذة بإجراءات البحث العلمي، ودعم الأنشطة التعليمية والمهنية والثقافية بين كليات وطلبة الجامعتين.

وأكد الدكتور النعيمي خلال اللقاء على تقديم كل الدعم من جامعة الشارقة لجامعة إربد الأهلية واعتمادها كشريك أساسي في مشاريعها، وبأهمية العمل على تنفيذ تبادل أعضاء الهيئة التدريسية والاستفادة في مجال البحث العلمي، والمشاركة في المؤتمرات التي تقيمها الجامعة، وأكد على أهمية التبادل الطلابي بين الجامعتين، وبنهاية حديثه أشار إلى أن الجامعة بكافة إمكانياتها مفتوحة لخدمة جامعة إربد الأهلية، وأعرب عن سعادته بهذه الزيارة للجامعة، وقدم شكره لرئاسة الجامعة، على هذه الاستضافة، وأشاد بالنقلة النوعية لجامعة إربد الأهلية، بما تشهده من مكانة علمية وتعليمية مميزة ضمن مختلف الجامعات الأردنية الأهلية والحكومية، ولاهتمام الجامعة بتحسين أداء الطلبة الأكاديمي لوضعهم على مدرجة المستقبل الواعد بالخير والعطاء.