ان فكرة تأسيس مكتب الإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين/ صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية في الجامعات الأردنية جاءت بناءاً على توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم، بهدف مساعدة الطلبة على اتخاذ قرارات صحيحة بما يتعلق بحياتهم ومساراتهم الوظيفية من خلال تقديم العديد من الخدمات والبرامج التدريبية لتطوير مهاراتهم وتهيئتهم للانخراط في سوق العمل.

تستحق جامعة اربد الاهلية وهي تتربع على عرش التميز أن نحكي قصة روعتها وتميزها وأن نقدمها لكم بكل فخر واعتزاز. فجامعة اربد الاهلية هي مؤسسة تعليمية رائدة، تجمع بين التميز والابتكار في مجالات الدراسة. حيث تركز على منح الطلبة مستوى عال من التدريس في التخصصات جميعها، مما يؤهلهم للمساهمة في بناء المجتمع ومواكبة التطور العالمي المستمر. وتقدم الجامعة مجموعة من التخصصات الأكاديمية التي صممت خصيصاً لتلائم ميول الشباب في هذه المرحلة، ولتمكنهم من تحقيق أهدافهم وبناء مستقبلهم على أسس أكاديمية متينة. وهو ما يحقق رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني  في تشجيع الإبداع وتخريج كفاءات متميزة في تخصصات فريدة تواكب التطور التكنولوجي الذي يشهده عالم التكنولوجيا والمعرفة.

الأهـــداف

  • تقديم خدمات النصح والإرشاد بما يحقق المؤامة بين مخرجات النظام التعليمي، ومدخلات سوق العمل، وذلك من خلال :
  • توفير قاعدة بيانات عن احتياجات أسواق العمل من الموارد البشرية .
  • المواءمة بين مهارات الاتصال التي يتم تدريب الطلاب عليها مع الاحتياجات الحقيقية لسوق العمل محليّاً وإقليميّاً .
  • مساعدة الطلبة في تأمين فرص عمل دائمة بعد التخرج أو مؤقتة خلال مرحلة تعليمهم الجامعي .
  •  فتح قنوات الاتصال بين المجتمع الطلابي في الجامعات، وفعاليات القطاع الخاص، وهيئات المجتمع المدني .

الخدمات المقترحة

أولا : تدريب الطلبة على مهارات

  • إجراء مقابلات العمل عند التقدم للوظائف.
  • إعداد السيرة الذاتية. البحث عن فرص عمل.
  •  التفاوض على الراتب والحوافز.

ثانيا : تقديم النصح والمشورة الفنية للطلبة، والخريجين لتعزيز قدرتهم في الحصول على فرص العمل المتاحة، وذلك من خلال

  •  تقديم النصح والإرشاد الشخصي.
  • عقد ورشات العمل المتخصصة.
  • استخدام قواعد البيانات، والمعلومات التي توفرها.

ثالثا : توفير المعلومات الخاصة باحتياجات أسواق العمل، وبشكل دائم.

رابعا : توفير متطلبات ووسائل انتقال الطلبة من البيئة الجامعية الأكاديمية إلى البيئة المهنية والعملية لأسواق العمل.

خامسا : مساعدة الطلبة في تأمين فرص عمل دائمة أو مؤقتة، ومساعدة الراغبين منهم بالالتحاق ببرامج العمل التطوعي، ونشاطات الخدمة العامة.

سادسا : اعداد وتنظيم برامج تدريبية تطبيقية متطورة لتمكين الطلبة من الحصول على الحدود الدنيا من الخبرة العملية، وضمن تخصصاتهم قبل التخرج من الجامعات.

سابعا : مساعدة الطلبة والخريجين لتحديد أهدافهم، واتجاهاتهم المهنية، وذلك من خلال تحديد المهارات الفردية المطلوبة في مجالات المهن المختلفة.

ثامنا : تقديم خدمات النصح، والإرشاد، وتفير قاعدة بيانات عن احتياجات سوق العمل من الموارد البشرية.

تاسعا : المواءمة بين مهارات الاتصال التي يتم تدريب الطلاب مع الاحتياجات الحقيقية، ومساعدة الطلبة في تأمين فرص عمل دائمة بعد التخرج.

عاشرا : فتح قنوات الاتصال بين المجتمع الطلابي في الجامعات، وفعاليات القطاع الخاص، وهيئات المجتمع المدني .

وحدة متابعة الخريجين

بدأت الجامعة منذ نشأتها على رعاية أبنائها الطلبة سواء الجالسين على مقاعد الدراسة أو الخريجين فجاء تأسيس النادي للعمل على التواصل بين الجامعات، وطلبتها الخريجين عن طريق عمل سجلات واحصائيات حول الخريجين من حيث أعدادهم، وعناوينهم، وأماكن عملهم، وفرص العمل المتوفرة لهم، وإمكانية توفير فرص عمل لهم، ويعمل أيضاً على توثيق صلة الخريج بالجامعة ثقافياً، واجتماعياً من خلال حضور فعاليات، وأنشطة الجامعة المختلفة.

مدير مكتب الارشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين
د.صدام مقدادي